صحة أربيل: مقبلون على كارثة كبرى

7

وكالة قلب العراق نيوز / اربيل

حذرت دائرة صحة اربيل في اقليم كردستان، اليوم الاثنين، من حدوث “كارثة كبرى” جراء عدم التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس ك.ورو.نا.

وقال المتحدث باسم صحة اربيل بزار موسى في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، إن  “الاصابات بفيروس ك.ورو.نا في ارتفاع مستمر”، محذراً “اذا لم يلتزم المواطنون بالاجراءات الوقائية فأن كارثة كبرى ستحدث”.

وأضاف “حالياً.. هناك زيادة كبيرة في اعداد المصابين الذي بحاجة للعناية الصحية في المستشفيات”، موضحاً “قمنا بتأمين سيارات الطوارئ في اربيل واطرافها”.

ودعا موسى، جميع المواطنين إلى “اللجوء لاجراء الفحص الطبي واتخاذ اجراءات العزل في حال ظهور علامات الاصابة والشك بوجودها”.

واشار إلى أن “اكثر من 60 الف شخص تلقوا اللقاح في اربيل”، مستدركاً “اذا لم نصل الى نسبة 90% فإننا لن نتمكن من القول أن الوضع مطمأن”.

 واصدر نائب مدير صحة السليمانية عبد الله سنكاوي في وقت سابق، اليوم، تحذيراً مشابها وقال إن المحافظة تشهد ارتفاعاً “غير مسبوق” بإصابات ك.ور.ونا.

وكانت وزارة الصحة في إقليم كردستان، قد حذرت أمس الأحد، من ارتفاع الوفيات والإصابات بالفيروس ، في مدن الإقليم.

وقال آسو حويزي المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة اقليم كردستان، في بيان، “للأسف، ارتفعت نسبة الإصابات في الفترة الاخيرة بفيروس ك.ور.ونا في اقليم كوردستان، ونتوقع إصابات بالآلاف في الأيام القادمة وارتفاع حالات الوفاة، خصوصاً أننا مقبلون على موسم عيد الأضحى”.

وأضاف “نحن في وزارة الصحة رفعنا للجهات المعنية عدداً من النقاط لتطبيقها بعد عقد اجتماع حيال الامر، ما يمكن للمواطن فعله هو حماية نفسه من خطر الفيروس ويجب توخي الحذر وارتداء الكمامات، مستشفياتنا ممتلئة كلياً وغرف العناية المشددة اصبحت محدودة فيها الاسرة”.